موقع إلكتروني متخصص في الأخبار الاقتصادية
الخميس, 23 مايو 2024 | 5:24 صباحًا
آخر الأخبار
«آفاق العقارية» تشارك في فعاليات معرض «انفستور العقاري» بوحدات مميزة في مشروع «أمورادا بارك فيو» إي اف چي هيرميس تستحوذ على حصة أقلية في «Kenzi Wealth» الدنماركية المتخصصة في مجال تكنولوجيا الخدمات... آيه كابيتال القابضة تطرح Redwood Tower مرحلة جديدة بمشروع «Marriott Residences Cairo» آكام الراجحي توقع بروتوكولات تعاون مع "محرم - باخوم" و"سايتس إنترناشيونال" و"منى حسين" لتنفيذ مشروع ... «عنوان للتنمية العقارية» تشارك بمحفظة مشروعات متنوعة خلال فعاليات معرض «إنفستور العقاري» مصطفى محسن: صعوبة التسعير في ضوء الظروف الراهنة تحدٍ يواجه الشركات العقارية بالسوق بالتجربة والدليل: السجائر الإلكترونية طريقة فعالة للمساعدة في الإقلاع عن التدخين إقبال غير مسبوق على النسخة الخامسة من منتدى إدارة المرافق والمنشآت المصرية EFMF علاء فكري: أسعار العقارات ستعاود الارتفاع بنهاية العام الجاري أو مع بدء 2025 هايد بارك العقارية تتبرع بـ 7 ملايين جنيه فى الربع الأول من 2024
إعلان طولي جانبي
إعلان طولي جانبي

3 تحالفات تخرج من رحم جمعية مطوري القاهرة الجديدة للاستثمار في العاصمة الإدارية

اعلان كبير اسفل قسم الاخبار

خرجت 3 تحالفات جديدة من رحم جمعية مطوري القاهرة الجديدة للحصول على أراضي داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وحصلت هذه التحالفات الثلاثة على أراضى جديدة داخل العاصمة الإدارية الجديدة ومن المقرر الإعلان عن بدء تدشين مشروعات التحالفات الثلاثة خلال الفترة المقبلة.

من جانبه، قال محمد البستاني، رئيس جمعية مطوري القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية، أن هدف الجمعية من إنشاء تلك التحالفات هو الحصول على أكبر قدر ممكن من أراضي العاصمة الإدارية الجديدة وذلك لتدشين مشروعات جديدة بها، باعتبار أن العاصمة الإدارية تمثل بوصلة القطاع العقارى المصرى ومستقبل مصر خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن الاستثمار في العاصمة الإدارية سيظل واعد لمدة تزيد عن 100 سنة قادمة.

وأوضح، أن العاصمة الإدارية الجديدة تحولت خلال سنوات قليلة للاستثمار الأفضل لمختلف رجال الأعمال والمستثمرين فى مصر والخليج، موضحاً أن جمعية مطوري القاهرة الجديدة حصلت على نصيب الأسد من الأراضي الأخيرة التى تم طرحها من قبل شركة العاصمة الإدارية الجديدة وخاصة أراضي الأبراج.

وأكد، أن العاصمة الإدارية الجديدة أصبحت ترسم سياسة العقار المصري في الفترة الأخيرة، وهو ما جعلها الاختيار رقم واحد بالنسبة لكافة المستثمرين سواء داخل مصر أو خارج مصر.

وأضاف البستاني، أن هناك عدد كبير من أعضاء جمعية مطوري القاهرة الجديدة، حصلوا على أراضى داخل العاصمة الإدارية الجديدة لتنفيذ مشروعات بها، وخاصة الأراضى المخصصة للأبراج، لافتاً إلى أن الفترة الأخيرة شهدت تدشين أكثر من مشروع لأعضاء الجمعية داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وأوضح، أن الأسعار فى العاصمة الإدارية الجديدة ستشهد ارتفاعاً كبيراً من 15 إلى 20% في الربع الأول من العام الجارى، وخاصة بعد بدء انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة.
وأشار، إلى أن الربع الثاني من العام الجاري سيشهد انتعاشًا في حركة مبيعات القطاع العقاري نتيجة ارتفاع الطلب على شراء الوحدات العقارية بمختلف أنواعها لعدة عوامل أساسية أهمها بدء انحسار الموجة الثالثة لكورونا وخاصة بعد زيادة معدل التطعيمات وعودة نشاط المعارض العقارية، بالإضافة إلى موسم عودة المصريين العاملين لقضاء إجازاتهم السنوية مع أسرهم والتي يعتبرونها فرصة للبحث عن ملاذ آمن لاداراتهم.

وأوضح، أن الاستثمار في العقار سواء سكني أو إداري أو طبي أو تجاري هو الأفضل خاصة مع التوسعات العمرانية الجديدة التي تنفذها الدولة فى إطار خطة التنمية المستدامة 2030 ومع انخفاض الفائدة والتي من المتوقع أن تستمر في الانخفاض ما سيكون حافزًا لدى شريحة من المواطنين لضخ استثماراتهم في القطاع العقاري.

وأكد، أن المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة مؤخرا تساعد على ارتفاع معدلات النمو وتوفر فرص عمل حقيقية وتدعم كافة قطاعات الاقتصاد بوجه عام لافتًا إلى أن قطاع التشييد والبناء سيظل هو القطاع الأكثر تأثيرًا في معدلات النمو حيث يستحوذ بمفرده على ما يزيد عن 17% الناتج الإجمالي للدولة ويوفر أكثر من ثلاثة ملايين فرصة عمل ويساعد على تشغيل أكثر من 95 مهنة وصناعة متصلة بالقطاع، ما يجعل الاستثمار بالقطاع الأكثر فائدة.

وأوضح أن هناك عددا من المناطق الحيوية والمدن الجديدة التى تعتبر فرصة حقيقية للاستثمار ولكن تظل العاصمة الإدارية الجديدة هي الأكثر جذبا للاستثمار وتستحوذ على أكثر من 50% من حصة مبيعات القطاع خلال العام الجاري تزامنا مع قرب الاستعداد لافتتاح الحي الحكومى وبدء تسليم مشروعات المرحلة الأولى، موضحًا أن هناك عددًا من المناطق الجاذبة جدًا للشراء في مصر الآن خاصة مع النهضة العمرانية الكبيرة التي تشهدها مصر شرقًا وغربًا.

من ناحية أخرى، قال محمد البستانى، أن جمعية مطوري القاهرة الجديدة، قررت تأسيس وإنشاء جمعية إسكان تعاونى، وذلك لتوفير وحدات سكنية للعاملين بشركات التطوير العقاري أعضاء الجمعية، وخاصة شريحة العاملين غير القادرين على الحصول على وحدات سكنية عالية الثمن.

وأوضح، أن من بين المناطق والمدن التي تهدف جمعية مطوري القاهرة الجديدة في الحصول على أراضي لتنفيذ وحدات بها للعاملين هى العاصمة الإدارية الجديدة والقاهرة الجديدة والمنصورة الجديدة والعلمين الجديدة.

اعلان كبير اسفل اسواق المال
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.