موقع إلكتروني متخصص في الأخبار الاقتصادية
الجمعة, 12 أبريل 2024 | 5:41 مساءً
إعلان طولي جانبي
إعلان طولي جانبي

الجمعية التونسية للسيارات: قطاع السيارات يساهم بنسبة 50% من الصادرات التونسية

اعلان كبير اسفل قسم الاخبار

قالت مريم اللومي نائبة رئيس الجمعية التونسية للسيارات ‏(TAA)، إن تونس تعد واحدة من أكبر 3 دول المصنعة لمكونات السيارات، كما بدأت عمليات التجميع منذ 1965.

جاء ذلك خلال جلسة صناعة السيارات الناشئة في افريقيا وتطوير سلسلة القيمة بمعرض افريقيا للسيارات خلال فعاليات معرض التجارة البينية الأفريقي الذي تستضيفه مصر خلال الفترة من 9- 15 نوفمبر الجاري.

وذكرت أن قطاع السيارات يساهم بحوالي 4% من الناتج المحلي الإجمالي لتونس، منوهة بأن هناك 200 شركة متخصصة بقطاع السيارات بتونس توفر نحو 100 ألف فرصة عمل.

ونوهت اللومي، بأن السوق التونسية تعد محدودة خاصة وأن حجم السكان 11 مليون نسمة، لافتة إلى أن قطاع السيارات يساهم بنسبة 50% من الصادرات التونسية، ويوجه 80% منها للدول الأوروبية ومنها فرنسا وايطاليا ورومانيا.

وأضافت أن نسبة التكامل الصناعي في فطاع السيارات بتونس تصل لنحو 42%، منوهة بأن تونس لديها دور كبير في سلسلة التوريد خاصة فيما يتعلق بالمكونات الكهربائية والالكترونية.

وأشارت اللومي إلى أن صناعة السيارات أحد القطاعات الرئيسية التي تجذب الشركات الأجنبية للاستثمار بها الأمر الذي يرفع جودة التصنيع، موضحة أن بلادها تفتح ابوابها لكافة الشركات الأجنبية للاستثمار بهذا القطاع.

ولفتت إلى أن من اهم عوامل النجاح التي توفرها بلادها قوة مجال التعليم حيث ركزت تونس على هذا المجال ما سمح لها باحتلال مركزا متقدما بتوفير الأيدي العاملة الماهرة، الأمر الذي ظهر جليا بان الشركات الأجنبية المتواجدة ببلادها تعتمد على الكفاءات المحلية.

وأوضحت اللومي أن أكثر من 260 ألف طالب مسجل في نظام التعليم التونسي، منهم حوالي 60 ألف في مجال التعليم الفني، منوهة بأن 45% يتخرجون من مجالات الهندسة والرياضيات والعلوم، وهناك 80 الف مهندس يتخرج سنويا.

وتابعت أن الجمعية التونسية للسيارات تعمل على توفير التدريب المستمر لتوفير متطلبات صناعة السيارات والشركات الدولية.

على جانب آخر، أشارت اللومي إلى أن تونس كانت من أول 8 دول صدقت على اتفاقية التجارة الحرة الأفريقية، كما كامت من اوائل الدول التي اعتمدتها

 

اعلان كبير اسفل اسواق المال
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.