موقع إلكتروني متخصص في الأخبار الاقتصادية
السبت, 13 يوليو 2024 | 2:49 مساءً
إعلان طولي جانبي
إعلان طولي جانبي

«كرم للمياه» تفتتح أول محطة لتحلية المياه تعمل بالطاقة الشمسية في مرسى علم  

اعلان كبير اسفل قسم الاخبار

أعلنت شركة الكرم للمياه (كرم ووتر)، إحدى الشركات التابعة لمجموعة شركات الكرم للطاقة الشمسية (كرم سولار) وهي الشركة المسئولة عن حلول المياه بالمجموعة، عن افتتاح أول محطة تعمل بالطاقة الشمسية لتحلية المياه في مرسى علم.

تبلغ طاقة الإنتاج اليومية للمحطة 300 متر مكعب من المياه المعالجة بمعامل ملوحة أفضل بنسبة 42% مقارنة بمصادر المياه التقليدية الأخرى في المنطقة، وهي تمثل زيادة في الإنتاج بنسبة 50% عن السعة المستهدفة.

تم تشييد المحطة بموجب اتفاق WPA (اتفاقية شراء المياه) مع منتجع البحر الأحمر للغوص والسفاري- مرسى شجرة 6 (Red Sea Diving Safari – Marsa Shagra)، والذي يُعد من أقدم المنتجعات في منطقة البحر الأحمر، حيث أنه بموجب هذا الاتفاق، ستعمل كرم ووتر على تلبية كامل احتياجات المنتجع المائية على مدار العام، من خلال توفير المياه بسعر تنافسي “يقل بنسبة 25% عن متوسط أسعار السوق.

اعلانات بجانب السلايدر 2

تشكل تكلفة الطاقة المطلوبة لتشغيل المحطة ما يقرب من 40% من التكلفة الإجمالية لعملية تحلية المياه.

كما أن استخدام الطاقة الشمسية عوضًا عن أي مصدر آخر يوفر مصدرًا متجددًا للمياه ذو تكلفة أقل وبأسعار تنافسية. تدفع هذه التكنولوجيا نحو نمو وتوسع أكبر في مجال تحلية المياه، والذي لطالما مثلت التكلفة المرتفعة العقبة الأساسية أمامه.

حاليًا، يتم إنتاج 30% من استهلاك الطاقة بالمحطة من الطاقة الشمسية التي تنتجها شبكة مرسى علم الشمسية من كرم سولار، بينما تهدف الشركة إلى الوصول إلى 100% في خلال العقد المقبل.

تماشياً مع رؤية شركة الكرم للمياه، تلتزم الشركة بتوفير المياه العذبة النظيفة في المنطقة، لتصبح رائدة في السوق من خلال تقديم حلول أرخص وأفضل جودة للعديد من العملاء.

بالإضافة إلى ذلك، تخطط شركة الكرم للمياه الاستثمار في البنية التحتية مثل خطوط الأنابيب التي ستسمح بتوصيل المياه المحلاة مباشرة إلى العملاء، مما يلغي الحاجة إلى شاحنات المياه.

يمكن أيضًا استخدام المياه المحلاة للأغراض الزراعية، ودعم المجتمع الزراعي المحلي. تهدف الشركة إلى المساعدة في إنشاء مجتمعات مستدامة من خلال ضمان حصول الجميع على مياه نظيفة وآمنة وبأسعار معقولة.

قال أحمد زهران الرئيس التنفيذي لشركة كرم سولار: “يُمثل افتتاح محطة تحلية المياه في مرسى شجرة علامة فارقة أخرى في رحلتنا نحو تحقيق مفهوم التكامل الرأسي. كما تتوافق هذه الخطوة مع رؤيتنا الشاملة لنصبح من مقدمي خدمات المرافق متكاملة. فبعد أن كانت شبكتنا الشمسية في مرسى علم تعمل على تزويد العملاء في المنطقة باحتياجاتهم من الكهرباء، فإنها الآن، ستوفر لهم مصدرًا اقتصاديًا للمياه يمكنهم الاعتماد عليه”.

من جانبه، صرح رفيق فاروق، المدير العام للبحر الأحمر للغوص والسفارى – مرسى شجرة، قائلاً: “بعد النجاح الذي حققناه بالتعاون مع كرم سولار التي عملت على إمداد المنتجع باحتياجاته من الكهرباء، أصبح لدينا الرغبة في التعاون معهم لإنشاء محطة جديدة لتحلية المياه في منتجع مرسى شجرة”.

وأضاف: “ولقد لاحظنا تحسنًا كبيرًا في جودة المياه مقارنة بالمياه المستخدمة من المحطة التي كنا نتعامل معها سابقا، وفي نفس الوقت فإنها ذات تكلفته أقل وتعمل على الحفاظ على البيئة بشكل أكبر. فإنه لظروف التشغيل الخاصة بنا والتي تتطلب توافر المرافق والخدمات على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع وخاصة في مكان ناء مثل موقع المنتجع الموثوقية يعد أمرًا شديد الأهمية، ولكن الحفاظ على مواردنا الطبيعية أمر في غاية الأهمية كذلك. لذا فإنه كان من الأهمية بمكان أن يتوفر لنا شريك أعمال يشاركنا نفس الرؤية ويمكنه مساعدتنا في تقليل أي آثار سيئة على البيئة نتيجة التشغيل، مع الحفاظ على المستوى المرتفع للخدمة في ذات الوقت”.

ومن المعلوم أن جمهورية مصر العربية تعتمد بشكل أساسي على مياه النيل لتلبية احتياجاتها من المياه العذبة، بينما تتسم المصادر الأخرى للمياه العذبة بالمحدودية الشديدة. وترجع الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك للمياه العذبة في مصر إلى عدة عوامل، أهمها النمو السكاني السريع، وزيادة النشاط الصناعي والزراعي، وازدياد المشروعات التنموية في دول المنبع.

كل ما سبق أدى إلى وضع الموارد المائية للدولة على رأس أولويات جدول الأعمال الوطني منذ فترة طويلة.

وقد أعلنت الحكومة المصرية في وقت سابق -عبر صندوق مصر السيادي- التزامها ببرنامج يهدف إلى تحلية 3.3 مليون متر مكعب من المياه يوميًا خلال المرحلة الأولى، ترتفع لتصل إلى 8.8 مليون متر مكعب يوميًا.

من الجدير بالذكر أنه للعام الثاني على التوالي، تم اختيار مجموعة الكرم للطاقة الشمسية (كرم سولار) ضمن قائمة “الفاينانشيال تايمز” للشركات الأسرع نموًا في إفريقيا، حيث احتلت المرتبة 19 ضمن قائمة شملت 100 شركة من مختلف أنحاء القارة، كما أنها واحدة من الشركتين المصريتين الذين ظهروا ضمن أفضل 20 شركة في أفريقيا.

كما أعرب أحمد زهران الرئيس التنفيذي لشركة كرم سولار عن فخره بهذا الاختيار قائلًا: “إن وجود كرم سولار ضمن قائمة فاينانشيال تايمز للعام الثاني على التوالي بالرغم من التحديات الاقتصادية التي تواجهها مصر حاليا، وتراجع النشاط الاقتصادي العالمي، فإن ذلك يعكس قوة عزيمتنا واصرارنا على المضي قدمًا في خططنا المرسومة”.

اعلان كبير اسفل اسواق المال
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.