موقع إلكتروني متخصص في الأخبار الاقتصادية
الجمعة, 12 أبريل 2024 | 4:17 مساءً
إعلان طولي جانبي
إعلان طولي جانبي

قمة مصر الاقتصادية تقدم 30 توصية للنهوض بالاقتصاد والاستثمار

اعلان كبير اسفل قسم الاخبار

اختتمت أمس فعاليات النسخة الثالثة من قمة مصر الاقتصادية تحت رعاية مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وبمشاركة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إلى جانب أيمن سليمان، المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، وفيديو مسجل محمود محي الدين المدير التنفيذي بصندوق النقد الدولي.

زناقشت القمة أهم ملفات القطاعات الاقتصادية بمشاركة أكثر من 20 خبيرًا ومسؤولًا بالقطاع الحكومي والخاص، بهدف مناقشة الفرص الاقتصادية والاستثمارية في مصر ما بعد أزمة كورونا في عدد من القطاعات المؤثرة والمحورية بالاقتصاد المصري.

وقدمت قمة مصر الاقتصادية 30 توصية للنهوض بالقطاعات المختلفة فى نهاية فعالياتها.

وجاءت توصيات الجلسة الأولي التي عقدت بعنوان “اقتصاد الجمهورية الجديدة الاستثمار والتمويل والتحول الرقمي” كالتالي:

1. وضع آليات عمل جديدة لجهاز حماية المنافسة لتعزيز فرص الاستثمار.

2. إعادة بناء جهاز حماية المستهلك بما يتوافق مع طموحات المواطن بالجمهورية الجديدة.

3. الاستفادة من الإصلاحات الاقتصادية لتحسين مناخ الاستثمار.

4. تعميم التحول الرقمي وتفعيل التعاملات البنكية عبر الإنترنت لتنفيذ الشمول المالي بشكل متكامل.

5. ضرورة قيام القطاع المصرفي بإعطاء الأولوية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة.

6. أهمية نشر ثقافة العمل الحر وريادة الأعمال بما يساعد على خلق مزيد من فرص العمل.

7. إعداد حوافز لدعم ومساندة التحول للاقتصاد الأخضر لتحفيز القطاع الخاص ومواجهة موجة التضخم العالمية

8. الحد من التشريعات والسياسات المقيدة للمنافسة وضمان الحياد التنافسي

9. تطويع التكنولوجيا في التواصل مع المستهلك وسرعة حل مشاكله

وعقدت الجلسة بمشاركة مجموعة من قيادات القطاع المالي والمصرفي وهم أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، ومحمود ممتاز رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، وأيمن حسام الدين رئيس جهاز حماية المستهلك، ومحمد عباس فايد الرئيس التنفيذي لبنك أبو ظبي الأول في مصر، وعمرو أبو العينين الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لقطاع إدارة الأصول بي سى آى كابيتال.

بينما كانت الجلسة الثانية بعنوان “الصناعة قاطرة الاستثمار” وجاءت توصياتها كالاتي:

1. التأكيد على النهج التشاركي الذي تحرص عليه الدولة المصرية بهدف حشد كافة الموارد والطاقات المتاحة لدى الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني

2. العمل على تعزيز المشاركة المجتمعية الفاعلة لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة

3. التوسع في الاستثمار في العنصر البشري بتنفيذ العديد من برامج التدريب وبناء القدرات

4. تفعيل دور مبادرة إصلاح مناخ الأعمال “مبادرة إرادة”، التي تستهدف إصلاح الإطار التشريعي والتنظيمي لضمان تحفيز الأعمال التجارية

5. تشجيع الاستثمار وطرح المزيد من الفرص الاستثمارية من خلال إقامة حوار بين الحكومة وشركات القطاع الخاص.

6. تسهيل إجراءات التراخيص الصناعية وتوفير الأراضي الصناعية المرفقة

7. تشكيل فريق عمل متكامل من الكوادر البشرية المدربة على أن يتولى كل عضو في الفريق إدارة ملف صناعي محدد يعمل على حل مشكلاته وتذليل العقبات أمام قيامه بعمله

8. دراسة الاستثمار في مشروعات القطاعات ذات الأولوية في ظل تداعيّات جائحة فيروس كورونا منها القطاع الزراعي والتصنيع الغذائي واللوجستيّات والتحوّل الرقمي

9. التوسّع في الاستثمار في قطاع التعليم وإنشاء المدارس بالشراكة مع القطاع الخاص.

10. دعم بيئة الأعمال وتعزيز دور القطاع الخاص كأحد المحاور الرئيسية للإصلاحات الهيكلية استكمالاً للتطبيق الناجح للبرنامج الوطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي.

11. تسهيل كافة الإجراءات، وتقديم الدعم اللازم، لتدريب القطاع الإداري الذي مازال يتبع نفس الأداء الذي يتبعه منذ سنوات ولم يشهد التطور المطلوب.

وتحدث بالجلسة هيثم صادق المدير العام والعضو المنتدب لشركة دانون مصر وشمال شرق أفريقيا، وهاني أمان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة الشرقية ايسترن كومباني، وطارق زغلول المدير التنفيذي لشركة (CMA-CGM) في مصر والسودان، وباسل شعيرة، رئيس شعبة التطوير الصناعي باتحاد الصناعات ومدير عام شركة بولاريس باركس للتطوير الصناعي.

وعقدت الجلسة الثالثة بعنوان ” الاتصالات ودعم خطة التحول الرقمي” وجاءت توصياتها كالاتي:

1. التوسع في إنشاء مراكز البيانات وتدريب الكوادر البشرية لدعم صناعة التعهيد بما يمكن من التوسع في تصدير خدماتها

2. الاستمرار فى تلبية الاحتياجات التكنولوجية، وتوفير البنية التحتية المناسبة التي تساعد على التحول الرقمي

3. ضخ المزيد من الاستثمارات في مجال البنية التحتية الرقمية

4. قيام شركات الاتصالات بالتوسع في توزيع الخدمات البنكية

5. إصدار مزيد من التشريعات التي تساعد على التوسع في مجال المحافظ الإلكترونية

6. ضرورة الاستثمار في رأس المال البشرى لتنفيذ أفكار التحول الرقمي المختلفة.

7. تشجيع الاستثمار في التقنيات الحديثة لتطوير الخدمات المالية.

8. تطوير ثقافة العمل لتُلائِم تغير الثقافات الرقمية، ووضع تصور لمسار تطور الأعمال في المستقبل.

وشارك في هذه الجلسة المهندس خالد العطار نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتنمية الإدارية والتحول الرقمي والميكنة، ومحمد نصر الدين مساعد وزير الاتصالات للبنية التحتية الدولية، وأشرف محمد سيد رئيس قطاعات المؤسسات والشركات بالشركة المصرية للاتصالات WE، وأيمن الجوهري المدير العام لشركة سيسكو في مصر، وميرنا عارف المدير العام لشركة مايكروسوفت مصر، وأحمد مكي، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة بنية.

وكانت الجلسة الرابعة بعنوان ” التنمية العمرانية وتأثيرها على الاقتصاد” وجاءت توصياتها كالآتي:

1. ايجاد حلول تمويلية لرفع عبء التمويل عن كاهل المطور العقاري

2. دعم جهود الدولة وضرورة التشجيع على التوسع في التسجيل العقاري

3. وضع خطة واضحة لتحسين وضبط سبل الترويج للمنتج العقاري المصري

4. اتاحة الفرص أمام المطور العقاري للاستثمار في البنية التحتية بالتنسيق مع الدولة

5. إنشاء قواعد بيانات توضح للمستثمرين فرص الاستثمار في القطاع العقاري

6. إصدار المزيد من التشريعات المنظمة للسوق العقاري

وشارك في هذه الجلسة أحمد شلبي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تطوير مصر، وطارق شكري عضو مجلس النواب ورئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات المصرية، ومحمد هاني العسال الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة مصر إيطاليا العقارية، ومحمد المكاوي رئيس مجلس إدارة عامر جروب القابضة، وأحمد غزي – رئيس شركة ACG-ITF لتنظيم المعارض والمؤتمرات.

اعلان كبير اسفل اسواق المال
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.