موقع إلكتروني متخصص في الأخبار الاقتصادية
السبت, 25 مايو 2024 | 1:11 مساءً
إعلان طولي جانبي
إعلان طولي جانبي

ذا بوتكاست برودكشنز تنجح في إتمام جولة تمويلية مبكرة للتوسع في السعودية والإمارات

اعلان كبير اسفل قسم الاخبار

أعلنت شركة ذا بوتكاست برودكشنز TPP، الرائدة في انتاج البودكاست في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عن نجاحها في إتمام جولة تمويلية مبكرة، من خلال الموسم الثاني لبرنامج “شارك تانك”، بقيادة سيدة الاعمال دينا غبور.

تهدف هذه الجولة التمويلية الى التوسع في الأسواق الإقليمية، بدءً من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، لتصبح الشركة كيانًا رئيسيًا ورائداً في مجال البودكاست على المستوى الإقليمي.

تقوم استراتيجية ” ذا بوتكاست برودكشنز TPP على انتاج محتوى متنوع ومتميز استغلالاً لما تمتلكه مصر من إمكانيات هائلة وعقول شابة مبتكرة، فضلاً عن تمكين مبدعي المحتوى والشركات من الوصول إلى الفئات المستهدفة، بما يمكنهم من تحقيق أرباح بشكل أكبر وأكثر كفاءة. وقد تم الاعلان عن إطلاق برنامج “The W” الذي ستقدمه دينا غبور حول تمكين المرأة، حيث تناقش من خلاله العديد من المواضيع الاجتماعية الحيوية من منظور فريد ومباشر.

عبر إسلام عادل، الرئيس التنفيذي لشركة ذا بوتكاست برودكشنز TPP: عن فخره بالحصول على هذه الجولة التمويلية من خلال برنامج شارك تانك. وقال: “ستساعدنا هذه الجولة على توسيع نطاق عملياتنا حيث تحقق صناعة البودكاست نمواً سريعاً كمنصة متعددة الاستخدامات للتعليم والتثقيف، مما يستقطب جمهورًا عالميًا بمحتواه. لقد تمكنت الشركة من صدارة صناعة البودكاست من خلال انتاج 15 برنامجًا مُتنوعًا يتماشى مع مختلف الفئات المستهدفة، مما ساهم في تحقيق 7 ملايين استماع، وأكثر من 600 ألف ساعة مشاهدة في 6 أشهر فقط”.

جدير بالذكر أن ذا بوتكاست برودكشنز TPP حصلت على جائزة البطاقة الذهبية للأعمال من Vodafone Business الموسم الثاني لبرنامج “شارك تانك” حيث تُركز على تقديم محتوى أصلي بجودة عالية في كافة المجالات والتصنيفات، بدءًا من الكوميديا ​​والجريمة إلى الصحة النفسية والأخبار.

وتُساعد بذلك صناع المحتوى على تحقيق ربح مُجزي من خلال خدمات التسويق المُبتكرة التي تقدمها. وتُؤمن الشركة بأنّ البودكاست هو أداةٌ قويةٌ للتواصل والتثقيف، وأنّها ستُساهم بشكلٍ كبير في إثراء المحتوى العربي وتحقيق المزيد من الإنجازات.

اعلان كبير اسفل اسواق المال
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.