موقع إلكتروني متخصص في الأخبار الاقتصادية
الجمعة, 12 أبريل 2024 | 5:32 مساءً
إعلان طولي جانبي
إعلان طولي جانبي

مؤتمر التطوير العقاري السابع ينطلق الأحد المقبل باستضافة أكثر من 20 متحدثًا

اعلان كبير اسفل قسم الاخبار

تنطلق يوم الأحد المقبل الموافق 12 نوفمبر 2023 فعاليات النسخة السابعة من مؤتمر التطوير العقاري The 7th Real Estate Debate 2023، والذى تنظمه شركة “المال جي تي إم” تحت عنوان «توسع الشركات العقارية فى الخارج – تكامل أم تنافس»، ويعقد هذا العام تحت رعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور مصطفي مدبولى، وبمشاركة أكثر من 20 متحدثًا.

المؤتمر المقرر انعقاده فى فندق سميراميس إنتركونتننتال القاهرة، سيتضمن عدة جلسات متخصصة تتناول مختلف تفاصيل السوق العقارية محليًا، بخلاف استعراض أسباب توجه بعض المطورين لاختراق أسواق مجاورة وإقليمية على رأسها المملكة العربية السعودية.

من جهته، قال الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذى لشركة تطوير مصر، الأمين العام للمؤتمر، إن السوق المحلية شهدت خلال السنوات الماضية نجاح المطورين العقاريين فى تقديم مجتمعات عمرانية متكاملة الخدمات، كما لعبت دورا مهما فى مساندة الحكومة فى تنمية وتطوير المدن الجديدة.

وأضاف: “هذه الظاهرة كانت لافتة للأنظار بحميع الأسواق، والتى أدت للحديث والتحركات الفعلية لنقل تلك التجربة خارجيًا، والتى أرى أنها مهمة للغاية باعتبارها إحدى أدوات تصدير العقار”.

وأكد أن توسع المطورين المصريين بالخارج يضمن لهم تحقيق عوائد ربحية، وبالتالي تتم إعادة توظيف تلك العوائد فى ضخ مزيد من الاستثمارات بالسوق المصرية، متابعا: “لذلك نحن نتطلع إلى دعم ومساندة الدولة للمطورين لضمان نجاحهم في نقل التجربة المصرية للأسواق الخارجية”.

أما المهندس فتح الله فوزى، أمين عام مؤتمر التطوير العقاري السابع، رئيس شركة مينا لاستشارات التطوير، فقد قال إن القطاع العقاري يعد الأبرز فى السوق المحلية، والذى شهد ضخ استثمارات ضخمة للغاية سواء من الحكومة أو القطاع الخاص، بهدف تحقيق تنمية عمرانية لافتة فى مختلف أنحاء البلاد.

وأوضح أن الفترة الماضية شهدت عدة تحديات داخلية وخارجية، والتى بدورها أثرت بشكل كبير على خطط المطورين بجانب الملاءة المالية والقوة الشرائية للمواطنين، معتبرًا أن الحوار القطاعي بمثابة الرهان الحقيقى لدعم ومساندة الشركات، مع الأخذ فى الاعتبار أن العقارات ما زالت الملاذ الآمن للاستثمارات.

وأضاف: “الشركات بحاجة ملحّة للحصول على دعم حقيقى من القطاع المصرفي، بخلاف ابتكار آليات استثمارية جديدة منها البورصة العقارية والصناديق المتخصصة، علاوة على قدرة السوق على جذب مزيد من اللاعبين الأجانب مستقبلاً للعمل فى القاهرة أو المناطق الساحلية، وهو ما سنحاول استعراضه فى المؤتمر العقاري السابع لجريدة “المال”.

المؤتمر سيضم عدة جلسات متخصصة، أولاها لمناقشة بيئة العمل الحالية فى قطاع العقارات المصري، والتى سيتحدث فيها كل من المهندس طارق شكرى رئيس غرفة التطوير العقاري باتحاد الصناعات ووكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، وكذلك المهندس محمد الطاهر الرئيس التنفيذى لشركة السعودية المصرية للتعمير، والمهندس وليد مختار الرئيس التنفيذى لشركة إيوان للتنمية والاستثمار.

الجلسة الثانية ستركز على استعراض تجارب فعلية لتوسع شركات محلية فى أسواق خارجية، ومن أبرز المتحدثين، الدكتور أحمد شلبي الرئيس التنفيذى لشركة تطوير مصر، المهندس عبدالله سلام الرئيس التنفيذى لشركة مدينة مصر، وأحمد عبدالله، نائب رئيس مجلس إدارة شركة ريدكون للتعمير، وبدير رزق الرئيس التنفيذي لشركة باراجون للتطوير العقاري، وأحمد زكي الرئيس التنفيذي الشريك المؤسس لشركة The board consulting للاستشارات.

أما الجلسة الثالثة فعنوانها “جاذبية السوق المصرية للشركات العربية والأجنبية” والتى سيحضرها كل من المهندس علاء خضر الرئيس التنفيذى لشركة سكوب العقارية، وكامل إبراهيم الرئيس التنفيذى لشركة إنفرجن للاستشارات، وأحمد فكري رئيس شركة كونتكت للتطوير العقاري، وأيمن سامي مدير مكتب جيه إل إل للاستشارات، والدكتور حميد الرجوي رئيس شركة نيو إيفنت للتطوير.

وفى محاولة لمساندة شريحة مهمة من المطورين، سيكون هناك جلسة متخصصة لاستعراض موقف الشركات الصغيرة والمتوسطة فى هذا القطاع، وستضم قائمة المتحدثين كلا من محمد سالم رئيس شركة عنوان للتنمية، والمهندس أحمد الشناوي الرئيس التنفيذى لشركة أدفا العقارية، والمهندس محمد أنور الرئيس التنفيذى لشركة توريك للتطوير العقاري، ووليد مرسى رئيس مكتب دى سى آى بس للاستشارات، ومحمد راشد عضو غرفة التطوير العقاري.

اعلان كبير اسفل اسواق المال
اترك ردًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.